Saturday, Jul 12th

  • ميثاق شرف

    إن مهمة الصحافة هي أن تكون مرآة للمواطن، تزوده بالمعلومات والآخبار التي تجعله على بصيرة مما يجري في بلده، وفي العالم من حوله، حتي يكون على بينة من أمره، في قراراته اتجاه نفسه واتجاه من يقررون مصيره ويخططون لمستقبله.  مما يمكنه من إصدار الاحكام حول قضايا مصره وعصره،

    وهي العين الباصرة  لرعاة البلاد وساستها لمعرفة مظالم شعوبهم ومعاناتهم، وطريقة تسيير وكلاء الدولة وموظفيها  للمال وإدارتهم لمصالح العباد والبلاد، حتي يتأتى لكل الضلوع بدوره في خدمة الوطن والانسان، واصلاح العالم والرقي به لما هو افضل. وبهذا تتيح الصحافة حرية التعبير لكل الآراء المحالفة والمخالفة..

    وحين يسئ الصحفي هده السلطة المتاحة له بحكم مهنته،  فيستغلها في أهداف أنانية ، يكون بذلك قد خان الثقة التي منحها إياه الرأي العام.

    إن حرية الصحافة ليست في تقديم المعلومات او في بسطها حرية الرأي والاختلاف وأنما ايضا في قيامها بتحقيقات دقيقة ومستقلة، تعمل لها كل قوى المجتمع المختلفة حسابا، بما في ذلك السلطة الرسمية.

    ولهذا فإن على الصحفي ان يتحلي من قيم الامانة والكرامة بما يتماشي مع التزامه المهني، ويخوّله تأدية مهمته النبيلة دون  ضر أو ضرار، مقصود لذاته.

    وعلى هذا فإن صحيفة تقدمي الالكترونية تعتمد هذه  المبادئ والمعايير الاخلاقية لمسؤوليها ومحرريها لتشجعهم على  الوصول  للمستوى اللائق بهم من الاداء الاخلاقي والمهني.

     

    المادة الاولي: ان حرية الصحافة هي لخدمة الشعب، وتنويره، ومن الواجب الدفاع عنها ضد اي انتهاك لها او اعتداء عليها،   من طرف أية جهة عامة كانت أم خاصة.

    - يجب على الصحافة ان يتعاملوا مع كل ما يهم المواطن بعلانية، وان يكونوا حذرين من استغلالهم لاهداف خاصة.

    المادة الثانية: يجب الدفاع عن اي مواطن يتعرض لظلم او اعتداء او غمط حق، سواء تم ذلك من طرف جهة عامة ام خاصة.

    لا يجب التمييز في تبني الدفاع مظالم ما بين الوان وقبائل واعراف وجهات وعقائد.

    المادة الثالثة: علي الصحفيين ان يتجنبوا التصرفات غير اللائقة التي قد تؤثر في كرامتهم وأمانتهم ونزاهتهم المهنية.

    المادة الرابعة: إن علاقة الصحفي بالقارئ ينبغي أن يظل قوامها الصدق والامانة، فعلى الصحفي ان يبذل قصاري جهده ليضمن ان يكون المحتوى الاخباري دقيقا، وخاليا من أي انحياز. وان تغطي القصة الخبرية كل جوانبها، وتضمن التوازن والحياد. ويجب كذلك ان تتمسك المقالات والتحليلات والتعليقات أ بنفس مبادئ الدقة في التعرض للحقائق مثلما هو شأن القصة الإخبارية.

    - يجب تصحيح الاخطاء  في تقديم الحقاق فورا وفي مكان بارز.

    -الأشخاص الذين يتم اتهامهم علنا يجب إعطاؤهم حق الرد متي شاءوا.

    المادة الخامسة: يجب الفصل بالنسبة للقارى بين التقارير الاخبارية والرأي. فالمقالات التي تحتوي آراء وتحليلات وتفسيرات شخصية، يجب ان يتعرف عليها القارئ بوضوح في صفحة "الرأي".

    المادة السادسة: يجب علي الصحفي الوفاء بالعهود التي يقطعها بالحفاظ علي سرية مصادر اخباره، وأن يجعل صدره دون مصدره، وأن لا يبوح بما قد يعرّف به تصريحا او تلويحا، تحت اي ظرف، ومهما كلفه الثمن.

    الهدف من هذه المبادئ هو تقوية وحماية علاقة الثقة بين صحفيي مؤسسة تقدمي الاعلامية وقرائها في موريتانيا وغيرها،

  • الأعضاء
  • توتير

    احدث ما كتب بتويتر تقدمي

  • Translator
    EnglishArabicBulgarianCroatianCzechDanishDutchFinnishFrenchGermanGreekHindiItalianJapaneseKoreanNorwegianPolishPortugueseRomanianRussianSpanishSwedishCatalanFilipinoHebrewIndonesianLatvianLithuanianSerbianSlovakSlovenianUkrainianVietnameseAlbanianEstonianGalicianHungarianMalteseThaiTurkishPersianAfrikaansMalaySwahiliIrishWelshBelarusianIcelandicMacedonianYiddishArmenianAzerbaijaniBasqueGeorgianHaitian CreoleUrduChinese (S)Chinese (T)
  • Francais
  • English
  •  
  •  


Font Size

Profile

Layout

Direction

Menu Style

Cpanel

من واقع الدعارة في موريتانيا (16)/ عمر دحمد

busy

مقاول الدعارة 

علمتني التجربة أن الدعارة ظاهرة لها خيوط متنوعة ومتعددة البعض منها مخيف ومحفوف بالمخاطر والبعض منها يحمل شراكة أزلية مع ظواهر أخري كالجريمة المنظمة والمخدرات وشبكات المتاجرة بالبشر وأشياء أخري تجعل المتعقل لا يقف مكتوف اليد واللسان فيحاول قدر الإمكان إنقاذ ما يمكن إنقاذه أو يبين ما يمكن تبيانه عسي الجميع يدرك حقيقة هذه الظاهرة وأبعادها الداخلية والخارجية والتي أردت في هذه القصة أن انقل احد خيوطها .

لم أكن قد التقيت بهذا الرجل من قبل ولم اسمع عنه كذالك وفي أول مرة يحصل ذالك كان عن طريق داعرة اتصلت بي وأخبرتني عن رغبة شخص مهم حسب قولها في اللقاء بي ’ قبلت الأمر وتم ترتيب اللقاء وتوجهت إلي الرجل وكان ذالك ’ في يوم 5, 11, 2006 وفي حدود الساعة العاشرة صباحا , التقيت به في منزل في قلب العاصمة الاقتصادية ,عرف الرجل نفسه بأنه رجل يريد أن يعيش في هذه الحياة كما يريد لا كل الخير للاخرين ثم قال : استدعيتك لأنني علمت بما تقوم به في إطار التحسيس وأردت أن نكون من ضمن برنامجكم التحسيسي لان الكل يذكر أهميته , بما أن الرجل كان وحيدا وجب علي سأله عن من يريد له الاستفادة؟ , فأجاب لديك الحق بان تسال لم تعرفني بعد عمري 40 سنة مهنتي العمل مع الداعرات منذ 20 سنة ’ لدي 5 أخوات أنا الرجل الوحيد ’عشت دائما مع النساء خبرت أمورهن منذ الصغر سواء تعلق الأمر بأخواتي أو زميلاتهن كنت اعرف كل أسرارهن’ دخلت المدرسة فلم استطع الاستمرار كان الكل ينظر إلي بازدراء واحتقار ’ لم أكن ارتاح إلا عندما أجالس النساء فهن رفيقاتي وأنا لهن كذالك حتى أصبحت ألقب بالقواد لكنني مقاول بالمفهوم العصري ’ كانت بداياتي الحقيقية مع هذه المهنة في العاصمة نواكشوط حيث كنت أعيش في بيت استأجرته لغرض تسهيل العلاقات بين الرجال والنساء وقد نجحت في ذالك زمنا طويلا , وكانت أول مهمة لي خارج مورتانيا هي استجلاب فتاة عمرها لا يتجاوز 20 سنة نزولا عند رغبة احد زبنائي وهو مسؤول كبير وقد كسبت من تلك العملية 200 ألف أوقية ’ وقد واصلت العمل حتى تمكنت من كسب العديد من المعارف في الداخل والخارج فساعدت العديد من النسوة علي السفر إلي المملكة السعودية بفضل علاقاتي المميزة وآنا الآن يعرفني القاصي والداني في إفريقيا وخارجها ’ ثم سكت وقال هل عرفتني الآن : أجبته وأنا في حيرة مما سمعت بعض الشيء لكنني أريد المزيد .

قال ان لم تكن تصدق فتصدق الآن ثم خرج عني قليلا وعاد يحمل حقيبة اخرج منها في البداية البوم صور يحمل المئات من صور النساء قال بان كلهن يعملن معه حاليا ’ ثم سبع

جوازات سفر وقال ستعرف الآمر كله بعد حين ’ ما يحمله الألبوم من صور تتعدد فيه الأنواع والأصناف من النساء من خارج البلاد وداخلها ’ لم اصدق أنني أمام متاجر حقيقي في الدعارة وهو ربما من المتاجرين في أشياء آخري ’ بعد الألبوم ظننت أن أوراق الرجل كلها كشفت إلا انه فاجأني حين قال : الآن ادعوك للتعرف عل الجديد وهن النسوة اللواتي استجلبتهن منذ ثلاثة أيام فقط ومن صاحبات الجوازات السبع التي رايتها حتى تعلم انني لا اكذب عليك ’ لم استطع التعليق في الحال ثم أخذني إلي الصالون الذي كانت تتواجد فيه 7 نسوة قدمهن الواحدة تلو الاخري بالاسم والبلد فهن عل التوالي 3 من السينغال 1 من ساحل العاج و2 من المغرب وواحدة من غانا ثم قال الآن هل عرفت لماذا طلبتك فهذه الطماعة تحتاج إلي التوعية و لذلك طلبتك لكي تشركهن في البرنامج الذي لديكم وارجوا أن تقبل ذالك .

انصب تفكيري في ذالك الحين عن الكيفية التي وصل بها هذا الشخص إلي ما وصل إليه من خبث ومكر ومن سهل له كل ذالك’ اعرف كل المعرفة انه لم يصل لوحده لما وصل إليه وأنني لست الأول الذي التقي به ولست الوحيد الذي يعلم حقيقته ’ بل أنني ربما علمت فقط القليل وان علي أن انقله لمن هم مثلي علهم ينتصرون لدينهم ووطنهم .

قبلت دعوة المقاول وقدمت له النصيحة بل سألته بالحرف الواحد عن ما جناه من هذا العمل حتى الآن ’ أحس وهو يجيب انه عاجز بل تلثم وهو يقول فضلت هذا العمل لأنني مضطر ولم أجد بدا من ذالك وهو قول عهدته عند العديد منهم عندما يواجه الحقيقة لا يجد لنفسه إلا تبريرات واهية لا تقدم ولا تأخر ’ لكن هل املك الشجاعة وحدي حتى أقول الحقيقة لمن يعلمها ويتجاهلها؟ أم أن الآخرين قبض علي قلوبهم وأعينهم وهم لا يبصرون ؟ أم أن ما يحصل مجرد أثار جانبية للعولمة وما يصاحبها من تغير في أصناف الحياة ؟

كل ما في الأمر أن الخيط الذي أمسكت به ليس إلا مجرد الجزء الظاهر من الهرم وان علي أن أغوص بعيدا لكي احصل علي المزيد ليس حبا في شيء سوي ردع المفاسد عن ديني ووطني سلاحي في ذالك الصبر والعزيمة والسير حتى تحقيق ذلك .

عمار ولد دحمد

انواذيب بتاريخ 8 ,11 ,2006

المشاهدات: 5063
التعليقات (1)
...
أرسلت بواسطة شادي, July 31, 2012
الم يعرض عليك العمل

أضف تعليق
تصغير | تكبير